المرأة

نصائح غذائية للمرأة بعد الولادة

تعتقد كثير من النساء أن أهمية التغذية السليمة للمرأة تنحصر في مرحلة الحمل ، أما بعد الولادة فهي حرة تستطيع تناول ما يحلو لها ، واتباع انظمة غذائية متنوعة لفقدان الوزن ، ولكنها معلومة خاطئة يؤكد ضررها أطباء النساء والتوليد ، ومتخصصو التغذية ، والذين يؤكدون أهمية نوعية وكم الغذاء الذي تتناوله المرأة بعد الولادة ، والذي لا يقل أهمية عن مرحلة الحمل ، حيث أن المرأة بعد الولادة تصبح في فترة الرضاعة والتي تحتاج لمزيد من الفيتامينات لتغذية الطفل السليمة ، والحفاظ على صحتها ، لذا يجب على المرأة بعد الولادة الاهتمام ببعض النصائح الغذائية ، وتجنب بعض العادات الغذائية التي قد تضر بها وبطفلها .

نصائح غذائية للمرأة بعد الولادة :
– تلجأ بعض النساء بعد الولادة مباشرة لاتباع نظام تخسيس صارم للتخلص من الوزن الزائد الذي اكتسبته خلال فترة الحمل ، واستعادة رشاقتها بسرعة ، والذي يعد قرار خاطئ حيث انها تحتاج للتغذية الجيدة في فترة الرضاعة ، ولا تحتاج سوى بعض التمارين الرياضية الخفيفة ، والطعام المتوازن وفترة تتراوح ما بين ستة أو ثمانية أسابيع لفقدان الوزن الزائد .

– التعود على نمط غذائي صحيح وهو تناول جميع أنواع الطعام ولكن باعتدال ، وعدم الإفراط في تناول السكريات كمعتقد خاطئ تتبعه كثير من النساء لزيادة الرضاعة الطبيعية ، والذي لا يفيد إلا بزيادة الوزن واكتساب مزيد من الكيلوجرامات

– تؤثر بعض أنواع الغذاء على حليب الطفل مما يسبب ازعاجه ، أو اصابته ببعض الأعراض مثل المغص والانتفاخ ، مثل تناول الثوم ، أو البقول ، كذلك بعض الخضروات مثل الكرنب ، والبروكلي ، والتي يجب الإقلال منها قدر الإمكان في هذه الفترة .

– كذلك هناك بعض الأطعمة التي قد تكون سببا في اصابة الطفل بالحساسية مثل الفول ، والتي يمكن الاقلال منها حتى السنة الأولى من عمر الطفل .

– ملاحظة أثر بعض الأغذية على الطفل ، والتي قد تسبب اصابة الطفل بالإسهال ، خاصة في الأيام الأولى من ولادته ، والتي يجب ملاحظتها ، والابتعاد عنها حيث يعاني الطفل من البراز الرخو في تلك الأيام ، والتي تكون نتيجة للرضاعة الطبيعية .

– الحرص على تناول مكملات الحديد والكالسيوم طوال فترة الرضاعة ، حتى لا تؤثر سلبا على صحة الأم في هذه الفترة ، وتؤدي للإصابة بفقر الدم ، هشاشة العظام ، ألم الأسنان ، كما قد تنتاب الأم بعد الولادة مشاعر الاكتئاب والحزن نتيجة للإرهاق أو الضعف ، والذي يحتاج للراحة والنوم الجيد والغذاء المتكامل

– شرب كميات وفيرة من السوائل ، وأفضلها الماء ، وأعشاب البابونج ، النعناع ، والشمر ، والتي تعمل على الهدوء وتمد الجسم بالماء ، مما يزيد من كمية الحليب والرضاعة الطبيعية .

السابق
طريقة تنظيف السجاد
التالي
طريقة تسريحة الريترو