فوائد

أضرار السبيرولينا على المعدة

اضرار السبيرولينا على المعدة

السبيرولينا هي مكون غذائي يتوفر غالبًا على هيئة مساحيق أو مكملات، ويؤخذ من أنواع معينة من طحالب تتواجد في المحيطات والبحيرات المالحة، يعتقد أن للسبيرولينا العديد من الفوائد، سنتعرف خلال المقال علىأضرار السبيرولينا على المعدة.

أضرار السبيرولينا على الكبد

يعتبر الأطباء أن سبيرولينا آمنة بشكل عام، خاصة في ضوء تاريخها الطويل كغذاء، لكن سبيرولينا قد تصبح ملوثة بالمعادن السامة والبكتيريا الضارة والميكروسايستات – وهي السموم المنتجة من بعض الطحالب – إذا نمت في ظروف غير آمنة، وهذه السبيرولينا الملوثة يمكن أن تسبب تلف الكبد والغثيان والقيء والعطش والضعف وسرعة ضربات القلب والصدمة وحتى الموت، وقد تكون السبيرولينا الملوثة خطرة بشكل خاص على الأطفال، وتوصي NIH البحث في مصدر هذه المكملات الغذائية لضمان أنها تزرع في ظروف آمنة وأنه تم اختبارها من السموم .

يسبب مرض الكلى. ينتج جسمنا كمية كبيرة من الأمونيا عندما يقوم بتأييض البروتين من سبيرولينا والذي يتحول فيما بعد إلى اليوريا. هذا يضع الضغط على الكلى للقضاء على كمية كبيرة من اليوريا من الدم، مما يؤدي إلى الفشل الكلوي. حتى أن بعض الناس يميلون إلى تطوير حصوات الكلى نتيجة لتركيز كبير من اليوريا في نظام الكلى.

يمكنك التعرف ايضا على فوائد عصير التمر للبشرة

أضرار السبيرولينا على المعدة

الانزعاج الهضمي والغثيان. يمكن أن يؤدي استهلاك سبيرولينا إلى انتفاخ البطن مما تسبب في تقلصات في البطن والغثيان، وخاصةً في الأشخاص الذين يستهلكونه لأول مرة. يمكن أن تكون بعض سبيرولينا ملوثة بالسموم التي تنتجها هذه الطحالب مما يثير مشاكل خطيرة في المعدة مثل الجفاف الحاد وعسر الهضم.

أضرار سبيرولينا للشعر

إذا كنت تعاني من أي من الأمراض بشكل مزمن أو مؤقت. فعليك مراجعة الطبيب حتى لا تتعرضِ لأضرار تلقي السبيرولينا من تلقاء نفسك، مثل:

  • ألم في أسفل البطن
  • غيثان وشعور بالقيء أو فقد الوعي
  • اضطرابات في المعدة
  • عطش
  • ضعف عام
  • سرعة ضربات القلب
  • زيادة نسبة سيولة الدم

يمكنك قراءة فوائد قشر الزنجبيل للشعر و التنحيف

فوائد سبيرولينا

تتحلى السبيرولينا بمزايا عديدة جدًا جعلتها من المكملات الغذائية المهمة الموجودة في الأسواق. حيث لها أدوار محتملة للعديد من الفوائد، نذكر أبرز فوائد السبيرولينا في ما يأتي:

  • مقاومة السرطان

من الممكن أن يسبب الالتهاب المزمن العديد من الأمراض ومنها السرطان.

وكون السبيرولينا تحتوي على مضادات الأكسدة التي تحارب الالتهاب المزمن. فقد يكون للسبيرولينا تأثير مضاد أو وقائي للسرطان خاصة بسبب احتوائها على مادة فيكوسيانين (Phycocyanin)، والذي يعد من أهم مكونات السبيرولينا المسؤولة عن خصائصها المضادة للأكسدة والمانعة لنمو الأورام وحتى القضاء عليها.

أما فيما يخص سرطان الفم تحديدًا، فقد أجريت إحدى الدراسات على 87 شخصًا مصابًا بمجموعة من التليفات المخاطية والتي تعد افات سرطانية. فظهر في الدراسة أنه بعد استخدام 1 غرام يوميًا لمدة سنة قلت افات الفم بنسبة 45% لدى المصابين. بينما عادت لتنمو وتتطور مباشرة بعد التوقف عن تناولها، ولكن لم تثبت فعالية نتائج هذه الدراسة إلى الان.

  • الوقاية من أمراض القلب

تشير العديد من الدراسات لدور السبيرولينا في خفض مستوى الكولسترول الضار (LDL) والكلي في الدم، بينما ترفع من مستوى الكولسترول الجيد (HDL)، إضافة إلى تقليل مستويات الدهون الثلاثية، ما يعمل على تقليل فرصة حدوث الجلطات وأمراض القلب المرتبطة بارتفاع الدهون في الدم.

ونتج في إحدى الدراسات أن تناول 1 غرام يوميًا من سبيرولينا أدى إلى انخفاض الدهون الثلاثية بنسبة 16.3% والكولسترول الضار بنسبة 10.1%، كما أكدت العديد من الدراسات الأخرى على هذ التأثير للسبيرولينا لكن بجرعات أكبر تصل حتى 8 غرام في اليوم الواحد.

إضافة إلى ذلك وجد أن البروتينات الموجودة في السبيرولينا تحفز إنتاج أكسيد النتيريك، الذي يعمل على ارتخاء جدران الأوعية الدموية وبالتالي الحفاظ على ضغط الدم من الارتفاع.

  • تقليل أعراض التهاب الأنف التحسسي

تبين في إحدى الدراسات التي أجريت على أشخاص مصابين بالتهاب الأنف التحسسي قدرة السبيرولينا على التخفيف من بعض الأعراض المصاحبة لالـتهاب الأنف التحسسي، مثل: إفرازات واحتقان الأنف، والعطس والحكة لدرجة كبيرة، والتي تنتج عن مسببات الحساسية، مثل: حبوب اللقاح، وشعر الحيوانات، وغبار القمح، ما قد يجعلها بديل محتمل لعلاج أعراض تحسس الأنف.

  • تنظيم مستويات سكر الدم

أظهرت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن السبيرولينا من شأنها أن تخفض من مستويات السكر في الدم بشكل ملحوظ.

وفي دراسة أخرى أجريت على البشر وشملت 25 مريضًا مصابًا بالسكري من النوع الثاني أدى تناول 2 غرام من السبيرولينا يوميًا لخفض مستوى سكر الدم إلى درجة تقلل خطر الوفاة بسببه بنسبة 21%، إلا أنه في الواقع دامت هذه الدراسة لمدة شهرين ونصف فقط، ما يشير إلى حاجة إعادة فحص العلاقة بين سبيرولينا وسكر الدم بشكل أكثر عمقًا.

ويجدر التنويه إلى ضرورة عدم أخذ مرضى السكري لمكملات السبيرولينا قبل استشارة الطبيب.

  • علاج فقر الدم

يتميز أكثر أنواع فقر الدم شيوعًا بانخفاض الهيموغلوبين أو خلايا الدم الحمراء في الدم، وهو أمر يتعلق أيضًا بنقص الحديد في الجسم.

في دراسة أجريت على 40 شخصًا من كبار السن ولديهم تاريخ من فقر الدم، زادت مكملات السبيرولينا من محتوى الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء كما تحسن عمل جهاز المناعة. ومع ذلك لم تجرى العديد من الدراسات في هذا الخصوص ما يعني وجود حاجة لدراسات على مستوى أكبر لفهم التأثير بشكل أدق.

  • دعم الجهاز المناعي

بسبب محتواها العالي من مضادات الأكسدة، والفيتامينات، والعناصر الأساسية قد يكون للسبيرولينا دور في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي، وتحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء والأجسام المضادة، ما قد يكون له دور في تعزيز عمل الجهاز المناعي في محاربة بعض أنواع الفيروسات، مثل: الإنفلونزا، ولكن ما زال هذا الإدعاء قيد الدراسة.

  • تعزيز إعادة بناء العضلات

نتج عن بعض الدراسات أن سبيرولينا قد تكون من ضمن الأطعمة التي ترفع من قدرة العضلات على تحمل ضرر تأكسد خلايا العضلات والتقليل منها، ولكن لا تزال هناك حاجة لإثبات ذلك على نحو أدق.

فوائد السبيرولينا للكبد

على الرغم من أن تناول السبيرولينا يمكن أن يعزز صحة جميع الأعضاء فقد أظهرت الأبحاث أنه مفيد بشكل خاص للكبد. حيث وجدت دراسة هندية-ماليزية نُشرت في عدد ديسمبر 2008 في المجلة الدولية للبيولوجيا التكاملية أن مستخلصات سبيرولينا تساعد على ارتفاع إنزيمات الكبد مما يحميها من التلف.

تشاهد ايضا فوائد مغلي ورق الليمون للسكري و الضغط

فوائد سبيرولينا للرجال

1. تعزيز القوة العضلية

قد يكون للسبيرولينا فوائد للرجال الذين يمارسون الرياضة بوتيرة منتظمة. إذ قد تساعد السبيرولينا على:

  • مقاومة التعب أثناء ممارسة الرياضة وجعل الجسم أكثر قدرة على تحمل ممارسة بعض أنواع التمرينات الرياضية لفترة أطول.
  • علاوة على ذلك زيادة كتلة الجسم العضلية، فالسبيرولينا غنية بالبروتينات، والبروتينات الهامة لبناء العضلات.
  • زيادة سرعة عمليات الأيض وتحفيز خسارة الوزن الزائد، فالوتيرة السريعة لعمليات الأيض قد تسهم في: رفع مستويات طاقة الجسم، وزيادة عدد السعرات التي يتم حرقها.

2. تحسين جودة الحيوانات المنوية

إحدى فوائد السبيرولينا للرجال المحتملة أن السبيرولينا قد يكون لها تأثير إيجابي على جودة الحيوانات المنوية. إذ تحتوي السبيرولينا على مواد غذائية طبيعية قد تمتلك خواص مضادة للأكسدة تعمل على حماية مختلف خلايا وأنسجة الجسم من التأثير السلبي للجذور الحرة.

ومن ضمن أضرار الشوارد الحرة أنها قد تؤثر سلبًا على الجهاز التناسلي الذكري مسببة انخفاض مستويات الخصوبة وتدني جودة الحيوانات المنوية. لذلك فإن وجود مضادات أكسدة من مصادر طبيعية مثل السبيرولينا قد يسهم في مقاومة مثل هذه المشكلات.

ملحوظة هامة: قد يكون للسبيرولينا فوائد محتملة للحيوانات المنوية، ولكن هذه الفوائد لم يتم إثباتها بعد. فتبعًا لبعض الدراسات الأولية لا تأثير يذكر للسبيرولينا على عدد أو جودة الحيوانات المنوية.

3. مقاومة مشكلات الخصوبة لدى مرضى السكري

إحدى فوائد السبيرولينا للرجال تتمثل في قدرة السبيرولينا المحتملة على مقاومة تدني مستويات الخصوبة لدى الرجال المصابين بمرض السكري. و ذلك من خلال الحفاظ على استقرار قراءة سكر الدم قدر المستطاع. إذ قد تساعد السبيرولينا على:

  • إحداث انخفاض في مستويات سكر الدم.
  • علاوة على ذلك زيادة مستويات الأنسولين.
  • تحسين مؤشرات أنزيمات الكبد.

لذا، قد تساعد السبيرولينا على تخفيف حدة أعراض مرض السكري عمومًا. مما قد يجعلها غذاء مفيدًا لمرضى السكري من النوع الأول والثاني.

4. مقاومة أمراض الشرايين والقلب

قد يكون لأمراض الجهاز الدوراني تأثير سلبي على صحة الرجال، وهنا يأتي دور السبيرولينا، فمن فوائد السبيرولينا للرجال أنها قد تساعد على مقاومة مثل هذا النوع من الأمراض. إذ من الممكن لتناول السبيرولينا أن يحدث تغييرات إيجابية عديدة في جهاز الدوران، مثل:

  • رفع وتعزيز مستويات الكولسترول الجيد، مقابل تقليل مستويات الكولسترول الضار.
  • علاوة على ذلك تخفيض ضغط الدم المرتفع، والحفاظ على قراءة ضغط الدم في نطاق صحي قدر المستطاع.
  • زيادة عدد خلايا الدم الحمراء، وتخفيف حدة حالات نقص التروية (Ischemia) والتي قد تؤدي لنقص الإمدادات الدموية عن بعض مناطق الجسم.

والتغييرات المذكورة أعلاه، بالإضافة لما تتمتع به السبيرولينا من خواص مضادة للأكسدة وللالتهاب. قد تسهم مجتمعة في جعل فرص تعرضك لبعض أمراض القلب أقل.

5. فوائد السبيرولينا للرجال الأخرى

إليك بعض الفوائد الإضافية الأخرى المحتملة للسبيرولينا:

  • تدعيم المناعة وتحسينها، فمسحوق السبيرولينا الأخضر غني بمواد هامة لجهاز المناعة، على رأسها بعض فيتامينات المجموعة ب.
  • علاوة على ذلك تعزيز صحة العيون وكذلك البشرة. إذ تعد السبيرولينا من المصادر الغذائية الطبيعية للبيتاكاروتينات (Beta carotenes) وهي مواد غذائية هامة للجلد وللعيون.
  • تحسين حالة المرضى المصابين بالربو القصبي (Bronchial asthma).
  • علاوة على ذلك تحسين صحة الكبد، إذ قد تساعد السبيرولينا على حماية الكبد من التأثير السلبي لبعض المواد، ومقاومة سرطان الكبد.
  • فوائد أخرى، مثل: الوقاية من التسمم بالزئبق، وتحسين الصحة النفسية، وتحسين صحة الأمعاء.

أفضل أنواع السبيرولينا

تتوافر عدة أنواع لمادة السبيرولينا، وفيما يلي سأحرص على عرض أبرز هذه الأنواع:

  • المسحوق: وهو مطحون عشبة الطحالب، ويمكن تلقي الجرعة عن طريق إذابتها في كوب من العصير أو الحليب أو أيًا من المشروبات الطازجة.
  • ماسكات للشعر: يمكن القيام بخلط المسحوق مع أي من ماسكات الشعر الطبيعية للحصول على نتيجة مذهلة كخلطه مع الزبادي أو زيت الزيتون.
  • مستحضرات العناية بالشعر: يضاف مستخلص مادة السبيرولينا لبعض مستحضرات العناية بالشعر من بلسم وشامبو وحمام كريم، وتعد نتائجه قوية خاصةً المستحضرات الخالية من الأمونيا والمواد الضارة.
  • الأقراص الدوائية: تباع في كافة الصيدليات.

يمكنك الاطلاع على موقع اقرا

السابق
متى يختفي خط التبخر
التالي
فوائد السبيرولينا للكبد