الأحياء

الجهاز الذي يوفر القوه اللازمه لتحريك الجسم

الجهاز الذي يوفر القوه اللازمه لتحريك الجسم

الجهاز الذي يوفر القوه اللازمه لتحريك الجسم

نتناول في مقال اليوم الجهاز الذي يوفر القوه اللازمه لتحريك الجسم عبر موقع بحر كما نسرد مكونات الجهاز المسئول عن الحركة ووظيفته، كل هذا في السطور التالية.

  • يتساءل الطلاب عن الجهاز الذي يوفر القوة اللازمة لتحريك الجسم، ليتم توضيح الإجابة بأنه الجهاز العضلي.
  • يعد الجهاز العضلي هو الجزء المسئول عن حركة العضلات بشكل كامل، إلى جانب هذا فانه يقوم بتحريك الهيكل العظمي حتي يتمكن الإنسان من القيام بالمشي والحركة.

شرح الجهاز العضلي الجهاز الذي يوفر القوه اللازمه لتحريك الجسم

انعم الله علي الإنسان بجسم يحتوي علي جميع الأجهزة التي من خلالها يستطيع البشر أداء جميع المهام الوظيفية المطلوبة، لهذا نتناول شرح الجهاز العضلي في تلك الفقرة بشكل تفصيلي في الآتي:

  • يتكون الجهاز العضلي من عظام موجودة داخل الهيكل العظمي، وتتصل العضلات بالعظام عن طريق الأوتار.
  • ومثال علي شكل حركة العضلات، هو عندما يقوم الإنسان بثني الركبتين حينها يقوم العضلات ذات الرأسين بالانقباض حتي تتمكن العضلات ذات الثلاث رؤوس من الانبساط، ليتم في النهاية ثني اليد أو الركبة.
  • فإن العضلات تعمل بصورة عكسية، حيث نجد دائما عضلة تنقبض لتحل محلها عضلة أخرى وعليه تقوم بالانبساط، مما يترتب عليه القيام بحركة الأطراف.

مكونات الجهاز العضلي

بعد أن تناولنا الجهاز الذي يوفر القوه اللازمة لتحريك الجسم في بداية المقال وتعرفنا إن الإجابة هي الجهاز العضلي، نستعرض في تلك الفقرة مكونات الجهاز في السطور التالية.

  • عضلات ملساء لاإرادية، تعد العضلات الملساء هي التي تحدث بمجرد صدور أمر من الجهاز العصبي، وتواجد في الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي، إلى جانب وجودها في الأضلع والدورة الدموية.
  • واستدل العلماء إن تلك العضلات تعمل بشكل لا إرادي، عندما يصاب الإنسان بنزلات البرد الشديدة ويبدأ في الارتجاف، في تلك الأثناء تكون العضلات تتحرك بصورة لا إرادية لكي تحافظ علي حرارة الجسم.
  • عضلات هيكلية إرادية، ترتبط العضلات الهيكلية بعظام الجسم من خلال الأوتار، فعندما يتم انقباض العضلة يرتفع الوتر إلى أعلى، وتعرف تلك العضلات بأنها طويله، كما إن يوجد بداخلها اللحم، وتتواجد في الرقبة ليتم تحريكها بشكل سريع، وكذلك في الذراع والكف إلى جانب وجودها في الساق واليدين.
  • ويتمثل شكلها علي هيئة عضلات دائرية مثل التي في الجفن، وكذلك عضلات مغزلية أو مخروطية، إلى جانب عضلات مسطحة مثل صدغ العين.
  • عضلات قلبية، هي العضلات التي تحتوي علي صفات من العضلات الهيكلية والعضلات الملساء، وتعد العضلات القلبية من أهم عضلات الجسم فبدونها يتوقف الجسد عن الحياة، ومن ضمن خواصها بانها يمكن الانبساط والانقباض بطريقة إرادية أو بشكل لا إرادي.

وظيفة الجهاز العضلي

نستعرض في تلك الفقرة وظيفة الجهاز العضلي بشكل تفصيلي وذلك فيما يلي:

  • الحركة، يعتبر الجهاز العضلي هو المترجم لعملية الحركة، حيث يتم تحريك الأطراف من خلال العضلات وبمساعدة الجهاز العصبي، إلى جانب إن وجود عضلات الظهر والبطن يمكن العمود الفقري من الثبات والاستقامة.
  • كذلك هناك بعض العضلات الغير إرادية، والتي تتمثل في شد اليدين بمجرد شعورها بحرارة شديدة، بالإضافة إلى عضلات الوجه المسئولة عن ظهور التعبيرات.
  • الهضم، للعضلات دور كبير في حدوث عملية الهضم، بداية من مساعدة الفكين علي تناول الأكل والمضغ، حتي يصل إلى الأمعاء، وصولا إلى التخلص منه من خلال عملية الأخراج، كما إنها تساعد الإنسان من خلال عملية الانقباض عند حدوث قيئ بسبب تعرضه للأمراض.
  • الرؤية، يساهم الجهاز العضلي من خلال عضلات الصدغ بحدوث عملية الرؤية بشكل واضح، بالإضافة إلى دور الجهاز في المحافظة علي درجة حرارة الجسم، كما أنه يساهم في حماية باقي الأعضاء وتساعد حركات الانقباض والانبساط علي حدوث عملية الولادة وخروج الجنين بسلام.
  • التنفس، تعمل عضلات الحجاب الحاجز علي استقبال الأكسحين للقيام بعملية التنفس.
  • الدورة الدموية، للجهاز العضلي أهمية داخل الدورة الدموية، فهي المسئولة عن خروج الدم والقيام بعملية الضخ حتي يصل الدم إلى جميع أجهزه الجسم، ويوجد في الدورة الدموية العضلات الملساء التي من خلالها يستمر القلب بضخ الدم وتزيد معدلاته أثناء القيام بالأعمال الشاقة.
  • كما إنها تساعد علي استمرار سريان الدم في الجسم عند التعرض للنزيف، لكي لا يموت الإنسان أو يتعرض لازمة قلبية.

امراض الجهاز العضلي

نستعرض في تلك الفقرة أمراض الجهاز العضلي بشكل تفصيلي، كما نسرد أسباب الإصابة بتلك الأمراض وتأثيرها علي العضلات، كل ذلك فيما يلي:

  • التهاب العضلات من أكثر الأمراض شيوعًا في الوقت الحالي لأعمار ما فوق الأربعين، حيث تمنع الإنسان من القيام ببعض الأنشطة الحياتية، ولاحظ العلماء إن النساء هم الأكثر إصابة بالمرض عن الرجال، وقد يرجع السبب إلى الولادة وذلك بسبب تغذية الجنين التي تعرض الجسم والأعضاء للضعف.
  • أما الإصابة بالضمور العضلي تتمثل في وقف نمو العضلات وتظل بحجم أصغر بالمقارنة مع الصورة الطبيعية، وتتسبب قلة الحركة لمدة طويلة في الإصابة بالضمور وتقلص حجم العضلة، وتأتي الإصابة من خلال تعرض الإنسان إلى حادث أو بسبب سوء التغذية.
  • الوهن العضلي هو المرض الذي يصيب العضلات الهيكلية وتنتج نتيجة وجود خلل في عملية التواصل بين أوتار الجسم والأعضاء وعليه لا تحدث عملية الانبساط أو الانقباض.
  • أشار الأطباء إلى إن أمراض الجهاز المناعي تعرض الجسم إلى الإصابة بالوهن العضلي لهذا  ينصح الأطباء عند الإصابة بالمواظبة علي الأدوية المعالجة حتي لا تتفاقم المشكلة، والحرص علي ممارسة الأنشطة الرياضية بشكل مستمر، إلى جانب تناول أكل صحي ومفيد.

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال الجهاز الذي يوفر القوه اللازمة لتحريك الجسم الذي عرضنا من خلاله الجهاز المسئول عن الحركة ووظائفه، نتمنى أن نكون سردنا الفقرات بوضوح، ونأمل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.

 

 

السابق
هرمون نباتي يتركز تأثيره على الثمار في مرحلة النضج ما هو
التالي
من العوامل اللاحيوية في موطن السلمون