الأحياء

لماذا سميت المفصليات بهذا الاسم

لماذا سميت المفصليات بهذا الاسم

لماذا سميت المفصليات بهذا الاسم

نقدم لكم طلابنا خلال الأسطر التالية والتي نقدمها لكم عبر موقع بحر الإجابة على السؤال التالي وهو لماذا سميت المفصليات بهذا الاسم ؟ المفصليات هي مجموعة من الحيوانات المندرجة من مملكة الحيوانات والتي تتميز بأن جسمها عبارة عن حلقات متتابعة ونجد أن معظم العلماء اتفقوا على أن جسم المفصليات المكون من حلقات مزودة بالزوائد المفصلية يشير إلى أنها ذات أصل واحد وأنها ترجع لحيوان حلقي.

  • لماذا سميت المفصليات بهذا الاسم ؟ والسبب وراء ذلك يرجع لكونها تتميز بوجود زوائد مفصلية تساعدها على الحركة وتعد الزوائد المفصلية إحدى الصفات الأساسية لحيوانات هذه الشعبة حيث أنها تمكنها من التعايش في البيئات المختلفة.
  • المفصليات إحدى الشعب التي تندرج تحت مملكة الحيوانات وتشمل ما يقرب من 80% من حيوانات المملكة وتشمل الكثير من الحشرات والتي من أمثلتها عث الملابس والخنافس والنحل والذباب و الجراد والسوس وغيرهم الكثير.
  • والزوائد المفصلية هي عبارة عن تراكيب بالجسم مثل قرون الاستشعار والأرجل وتنمو من جسم الحيوانات المفصلية وتقوم بالكثير من الوظائف المتنوعة منها:
    • مساعدة الحيوانات على الحركة والسباحة.
    • القدرة على التزاوج والإحساس.
    • الحصل على الغذاء.
  • يرجع السبب وراء تسميتها بهذا الاسم إلى أن جميع هذه الحشرات جسمها مقسم لأجزاء وكل جزء عبارة عن حلقات، يوجد بكل حلقة زوج من الزوائد المفصلية والتي تمكنها من التحرك بعدد من الطرق المختلفة والمعقدة وذلك حيث تساعدها على العيش في جميع البيئات باختلاف أنواعها.
  • كما أن جنين المفصليات لديه زوج من الزوائد المفصلية على كل حلقة من الحلقات وتكون على هيئة البراعم إلا الحلقتان الأولى والأخيرة والتي يختفى معظمها مع التطور في النمو.
  • أما المفصليات البالغة فإن الزوائد المفصلية بها تختلف اختلافًا كبيرًا من حيث العدد كما أنها تؤدي العديد من الوظائف في كل جزء من جسم المفصليات.

الصفات العامة لشعبة مفصليات الأرجل

تتميز المفصليات بعددها الكبير والذي يصل إلى 1.116.300 نوعًا تقريبًا وتشترك معظم المفصليات في مجموعة من الخصائص والصفات التي تميزها عن باقي مملكة الحيوانات ومن أبرز تلك الصفات ما يلي:

  • جسم المفصليات متماثل جانبيًا وهو عبارة عن مجموعة من الحلقات المتتالية والتي تنقسم إلى:
    • الرأس والجذع.
    • الرأس والصدر والبطن.
  •  يوجد على كل حلقة من الحلقات زوج من اللواحق وفي معظم الأحيلان فإن أطراف المفصليات تتحور لتقوم بأداء وظيفة متخصصة.
  • تمتلك المفصليات هيكل خارجي يعرف باسم الكيوتكل ويتكون من البروتينات والدهون والكايتين وكربونات الكالسيوم وكل تلك المواد تفرزها الطبقة الموجودة أسفل الهيكل الخارجي، كما أنها تقوم بالانسلاخ من ذلك الهيكل الخارجي كل فترة.
  • تمتلك المفصليات أهداب وجهاز عصبي معقد يتصل بكل مما يلي:
    • الهيكل الخارجي.
    • العضلات المخططة حتى تتمكن من التحرك بسرعة.
    • العضلات الملساء الموجودة بالأعضاء الحشوية.
  • التجويف الجسمي للمفصليات البالغة يتم اختزاله بحيث يصبح معظم التجويف الجسمي لها مكونًا من جوف دموي ويكون عبارة عن فراغات أو جيوب ممتلئة بالدم وتوجد في أنسجة الجسم.
  • تتنفس المفصليات بطرق مختلفة وذلك وفقًا لتركيبها ومن تلك الطرق:
    • التنفس من خلال سطح الجسم.
    • التنفس عن طريق الخياشيم.
    • التنفس بواسطة القصبات الهوائية.
    • التنفس بواسطة الرئات الكتابية.
  • تتميز بأن الإخصاب بها يكون داخلي ومنها مفصليات تلد ومفصليات تبيض كما أنها تنمو عن طريق التطور والتحور أي أنها تنمو بطريقة غير مباشرة.

تقسيم جسم المفصليات والهيكل الخارجي

عند النظر إلى جسم المفصليات وكيفية تقسيمه فإننا نجد أنها تتشابه مع الديدان الحلقية من حيث تقسيم الهيكل الخاريج لها إلى أجزاء مما يساعدها على القيام بالحركات المعفدة والتي تحتاج إلى كفاءة عالية، تلك الحلقات  المكونة لجسم المفصليات تشكل كل مما يلي:

  • منطقة الرأس:
    • يتضمن رأس المفصليات على:
      • الفم.
      • العيون.
      • قرون الاستشعار وهي تحتوي على على مستقبلات حسية تمكنها من الشم واللمس.
  • منطقة الصدر:
    • هو المنطقة الموجودة في وسط الجسم.
    • يتكون من 3 قطع ملتحمة.
    • يوجد لمعظم أنواع المفصليات أرجل وأجنحة.
  • منطقة البطن:
    • يتضمن عدد من القطع الملتحمة.
    • يوجد بالجزء الخلفي أرجل إضافية.
    • به الجهاز الهضمي والجهاز التناسلي.
  • الهيكل الخارجي: له العديد من الوظائف الهامة للمفصليات ومنها:
    • يمنح الهيكل الخارجي للمفصليات يدعم الجسم ويعمل على حماية الأنسجة الطرية داخل الجسم.
    • يقلل من عملية تبخر الماء الموجود بالجسم عند المفصليات التي تعيش على اليابس.
    • يمنح العضلات المساحة الكافية للتمكن من الاتصال.
    • تختلف المفصليات فيما بينها من حيث قوة وصلابة الهيكل الخارجي لها فمنها:
      • هيكل خارجي هش عند المفصليات صغيرة الحجم.
      • هيكل خارجي صلب عند المفصليات كبيرة الحجم.

جهاز الدوران في المفصليات

  • يعد جهاز الدوران عند المفصليات من الأجهزة الدورانية المفتوحة وذلك لأن القلب يقوم بضخ الدم لجميع أجزاء الجسم بشكل مباشر من خلال الأوعية الدموية.
  • تكمل المفصليات دورة الدم بجسمها بحيث يعود مرة أخرى إلى القلب عن طريق المناطق المفتوحة بالجسم.
  • معظم المفصليات لا تعتمد في عملية توزيع الأكسجين بجسمها على جهاز الدوران، حيث تعتمد في ذلك على نقل الغذاء وإخراج الفضلات.
  • يساعد الدم المفصليات على الاتزان الداخلي لأنسجتها والذي بدوره يقوم بتوزيع المواد الغذائية والتخلص من الفضلات خارج الجسم.
  • يوجد القلب عند المفصليات في الجزء العلوي الوسطي من الجسم.

الإخراج في المفصليات

تختلف المفصليات في تكوين الجهاز الهضمي وعملية الإخراج عن غيرها من الحيوانات وذلك حتى تتمكن من التكيف مع البيئات المختلفة.

  • تعتمد المفصليات في الحصول على الغذاء على التركيب الجسمي لها فهي تمتلك زوج من الزوائد الفكية والذي يعرف باسم الفقيم وهو عبارة عن فك قاضم وذلك لمساعدتها على:
    • اللسع.
    • اللدغ.
    • المضغ.
    • القص.
  • تتنوع المفصليات فيما بينها من حيث الغذاء فمنها:
    • مفصليات أكلة العشب.
    • مفصليات أكلة اللحوم.
    • مفصليات متطفلة.
    • مفصليات تتغذي عبر الترشيح.
    • مفصليات أكلة للحيوم والأعشاب وهي تعرف باسم الحيوانات القارتة.
  • يتميز الجهاز الهضمي في المفصليات بأنه ذو اتجاه واحد فهو يتكون من فم وأمعاء وفتحة شرج ومجموعة من الغدد التي تقوم بإفراز الإنزيمات الهاضمة.
  • عملية الإخراج عند المفصليات تكون من خلال التخلص من الفضلات عبر الدم وذلك عن طريق مجموعة من الأنابيب التي تعرف باسم أنابيب ملبيجي.
  • تعمل هذه الأنابيب على ثابت الإتزان الداخلي للماء داخل جسم المفصليات.
  • توجد أنابيب ملبيجي في منطقة البطن في معظم المفصليات إلا أن الديدان الحلقية تمتلك النفريديا والتي توجد على كل حلقة من حلقات الجسم والتي تكون متصلة بأنابين ملبيجي الموجودة بالأمعاء حيث تقوم بإفراغ الفضلات بها.

الدعامة والحركة في المفصليات

الحركة في الجسم تعتمد على الجهاز العصبي وعند النظر للجهاز العصبي للمفصليات نجده مكون من:

  • مخ ظهري متصل بالحبل الشوكي البطني مكونًا سلسلة مزدوجة من العقد من خلال الحلقة العصبية الموجودة حول البلعوم.
  • تتميز المفصليات بنشاطها وحركتها السريعة حيث تمتلك جهاز عضلي متقدم يساعدها على الزحف والمشي بسرعة وكذلك الطيران والتسلق والحفر والسباحة.
  • قوة انقباض العضلات عند المفصليات تعتمد على معدل السيالات العصبية الموجود بجسمها والتي تقوم بدورها بتنبيه العضلات.

قدمنا لكم خلال الفقرات السابقة الأجابة على سؤالكم لماذا سميت المفصليات بهذا الاسم ؟ بالإضافة إلى شرح مبسط لبعض أجزاء درس المفصليات والتي يكثر طرحها على محركات البحث.

السابق
طريقة امتصاص الجذور الماء من التربه
التالي
ما الذي يتحكم في الصفات الوراثية في المخلوق الحي ( إجابة السؤال )