اسلاميات

10 أشكال لعقوق الوالدين ابتعد عنهم .. ذنب كبير يستوجب غضب الله

10 أشكال لعقوق الوالدين ابتعد عنهم .. ذنب كبير يستوجب غضب الله

عقوق الوالدين

عقوق الوالدين من الذنوب الكبيرة في الإسلام، وذلك لأنها ترتبط بفضل الوالدين على الأبناء، وضرورة مراعاة هذا الفضل، حتى لو كان الوالدان على غير دين الإسلام، لذلك فإن أشكال عقوق الوالدين لابد من التعريف بها، والتوعية بعد إتيانها من المؤمنين المسلمين، فهيا عزيزي المسلم تعرف على أهم أشكال عقوق الوالدين حتى لا تقوم بها، وحتى تنال رضا الوالدين وبالتالي رضا الله عزوجل.

حق الوالدين على الأبناء

إن حقوق الوالدين كبيرة على الأبناء، ففي العديد من الآيات، أكد الله على فضل الوالدين، وكيف نقوم ببرهما، ولماذا هذا البر وما هو فضله، فقد قال الله تعالى عن أهمية الإحسان للوالدين: وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا.

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما أجاب على سؤال أحد الصحابة وهو عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، عن أي الأعمال أفضل عند الله تعالى، فقال: الصَّلاةُ على وقتِها قلتُ: ثمَّ أيٌّ؟ قالَ ثمَّ برُّ الوالدينِ، قلتُ: ثمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثمَّ الجهادُ في سبيلِ اللهِ.

كما ذكر الله فضل الوالدين، وضرورة البر بهما والإحسان إليهما حتى لو كان الوالدان مشركين بالله تعالى، فقد قال سبحانه: وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا.

أي نطيعهما في البر والإحسان، بل ونحسن إليهما ولكن نخالفهما في ارتكاب الشرك، او أمرهما بما يعصي الله تعالى، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

عقوق الوالدين يقود لمعصية الله

إن عقوق الوالدين من المعاصي والكبائر العظيمة في الإسلام، فهناك العديد من الأشكال والصور على هذا العقوق، وسوف نتعرف عليها بعد قليل، ولكن قبل ذلك ما هو الجزاء الذي يلقاه عاق الوالدين؟

إن الله تعالى قال: إِمّا يَبلُغَنَّ عِندَكَ الكِبَرَ أَحَدُهُما أَو كِلاهُما فَلا تَقُل لَهُما أُفٍّ وَلا تَنهَرهُما وَقُل لَهُما قَولًا كَريمًا* وَاخفِض لَهُما جَناحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحمَةِ وَقُل رَبِّ ارحَمهُما كَما رَبَّياني صَغيرًا.

أي أن العقوق ولو بالكلمة به ذنب عظيم، حيث يجب عدم التضجر أو التأفف من أمرهما، كذلك عدم الامتناع عن أوامرهما طالما في طاعة الله تعالى حيث قال صلى الله عليه وسلم: إنَّ اللَّهَ حرَّمَ عليكم عقوقَ الأمَّهاتِ، ومنعًا وَهاتِ، ووأدَ البناتِ.

أما جزاء الله لعاق الوالدين فهو النار والعياذ بالله، وهذا في كل أقوال العلماء والفقهاء من كافة المذاهب الإسلامية، الذين أكدوا أن عقوق الوالدين من الكبائر التي تستوجب غضب الله وذلك في حالة عدم توبة العبد عن هذا الذنب الكبير وموته على ذلك، او موت أحد الوالدين وهو غاضب من ابنه وعدم رضا الوالدين على العبد، لذلك عليك أن تسارع بالتوبة إذا كنت تعق والديك، أو بك صفة من الصفات التي تجعل والديك غير راضين عنك، أو القيام بأحد أشكال عقوق الوالدين، فما هي هذه الصور والأشكال؟ هذا ما نتعرف عليه بعد قليل.

صور وأشكال عقوق الوالدين .. احذر منها وابتعد عنها

العديد من الصور والأشكال التي تحدث عنها العلماء والفقهاء في كتبهم، فها هو ابن حجر العسقلاني رحمه الله أكد أن العقوق هو قطع الصلة بالوالدين، بينما أبدى الإمام القرطبي رحمه الله رأياً أكثر صرامة، حيث قال إن العقوق يطلق على مخالفة الأبناء للوالدين حتى في الأمور الجائزة شرعاً وذلك لعظم ومكانة الوالدين.

وعلى أية حال؛ فإن العديد من الفقهاء والعلماء كتبوا عن صور وأشكال عقوق الوالدين، والتي سوف نعرضها من خلال النقاط التالية:

  • عدم طاعة الوالدين في كل الأوامر التي يلقيها علينا، فهذا من العقوق، حتى لو كانت هذه الأوامر جائزة، فيمكننا أن نفعلها فقط من أجل رضا الوالدين ما لم تكن هذه الأوامر فيها مضرة كبيرة لنا أو معصية الله عز وجل.
  • عدم الإجابة على أسئلة الوالدين، فإذا قام الأب أو الأم بسؤال الابن عن شىء، لابد أن يجب عليهم على الفور حتى لو كان منشغلاً بأمر آخر.
  • خيانة أمانة الوالدين من أشد أنواع العقوق، وهي أن الآباء والأمهات يأتمنون أبنائهم على مال أو سر أو أي امر، وقد يكون هناك خيانة لهذه الأمانة، وهو من العقوق الشديد.
  • شتم وسب الوالدين، من العقوق الشديد، حيث يوجد بعض الأبناء الذين يقومون بشتم آبائهم وأمهاتهم، وهذا يستوجب غضب الله تعالى.
  • عدم أداء ديون الوالدين المادية أو المعنوية، وذلك في حالة قدرة الأبناء على سداد الديون بالفعل، فهناك من الأبناء من لا يوفون بالدين مع قدرتهم، وهذا من العقوق.
  • غياب الأبناء عن الوالدين دون عذر، فقد يغيب الابن عن أبيه وأمه دون عذر له، أما إذا كان عذره في الغياب وعدم التواجد معهم لكسب الرزق أو للتعليم وغير ذلك من الأمور الضرورية له فلا حرج في ذلك، ويمكن الاطمئنان عليهم يومياً بالاتصال التليفوني أو التواصل معهم.
  • عدم احترام الوالدين وتقديرهم أثناء الجلوس أو المشي أمامهم وغير ذلك من الافعال الدالة على عدم الاحترام.
  • الامتناع عن الدعاء والاستغفار لهما وهم أحياء أو بعد الممات.
  • الامتناع عن صلة الرحم والأقارب وأصدقاء الوالدين، فهو من أشكال العقوق.
  • الذهاب للجهاد الكفائي دون إذنهم، وهو أن يذهب الولد للجهاد دون إذنهم مع مقدرة وتوافر من يقوم بمهمة الجهاد عنه، وذلك كان أمر الرسول عليه الصلاة والسلام لبعض الصحابة.

عقوق الوالدين من الذنوب التي يجب أن نحذر منها، ويجب أن نربي أطفالنا على احترام الوالدين وذلك في جميع المؤسسات الدينية والتعليمية والاجتماعية.

السابق
حقوق الوالدين.. 6 من الحقوق عليك القيام بها لتنال رضا الله
التالي
موضوع مختصر عن بر الوالدين.. 10 أشياء عليك القيام بها لتنال رضاهما