الأحياء

سبب تصنيف دودة الأرض خنثى هو

سبب تصنيف دودة الأرض خنثى هو

 سبب تصنيف دودة الأرض خنثى هو

يرجع السبب وراء اعتبار دودة خنثى هو أنها تمتلك بالفعل أعضاء تناسلية ذكورية وأنثوية.  وتعد ديدان الأرض مخنثة.  لأن جميع أنواعها تحمل كل من الأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية، مثل اللافقاريات التي تفتقر وجود هيكل عظمي حقيقي. لكنها بالرغم من ذلك تحافظ على هيكلها عن طريق الغرف الملفوف.  والمليء بالسوائل تعمل فهذا الخليط يعمل كهيكل عظمي هيدروستاتيكي . وتبدأ دودة الأرض في مرحلة التكاثر حين تصل أو يمكن كذلك بعد وصولها إلى مرحلة تعرف بمرحلة النضج الجنسي، يظهر هذا النضج بظهور مصباح على جلدها الخارجي وهو عبارة عن تورم في منتصف جسدها. بالرغم من كونه خنثى إلا أنها تتزوج. عن طريق تزود كل دودة الأخرى بالحيوانات المنوية لتخصيب البويضة الموجودة بالفعل. عندما تستعد الدودة لإطلاق البيض تبدأ بإفراز مخاطًا حول هذا المصباح حتى تتراجع وتدفع المصباح للأمام حيث تكون الشرنقة ففي غضون ثلاثة أشهر، بينما يمكن أن يصل النمو إلى مستوى كامل في غضون عام.

سبب تصنيف دودة الأرض خنثى هو

نقدم لطلاب الصف الثاني الثانوي إجابة هذا السؤال من كتاب مادة الأحياء من خلال موقع بحر، فدودة الأرض هي ديدان حلقية ولها نفس خصائص الديدان الحلقية وكذلك نفس تركيب الجسم، ولكن التكاثر في الديدان الحلقية مختلف فبعض الديدان خنثى وبعضها منفصل الجنس، وبالرغم من ذلك فإنها تتفق في أطوار النمو التالية لخروج الشرنقة من الجسم.

  • السؤال: سبب تصنيف دودة الأرض خنثى هو ؟
    • الإجابة: لأنها تقوم بإنتاج الحيوانات المنوية والبويضات معًا في جسمها.
  • الديدان الحلقية والتي تندرج تحتها ديدان الأرض تحدث بها عملية التكاثر جنسيًا ولا جنسيًا وذلك بالرغم من أن معظم الديدان الحلقية منفصلة الجنس.
  • تختلف ديدان الأرض عن باقي أنواع الديدان الحلقية وذلك حيث أنها تحمل في جسمها الحيوانات المنوية والبويضات ومن ثم تكمل مراحل عملية التكاثر كما في باقي أنواع الديدان الحلقية.
  • تتم عملية التكاثر في الديدان الحلقية على النحو التالي:
    • تتم عملية التكاثر من خلال تبادل الحيوانات المنوية والبويضات عبر منطقة السرج.
    • منطقة السرج هي  المنطقة التي تقوم بإنتاج الشرنقة والتي تفقس منها الديدان الصغيرة.
    • تدخل البويضات والحيوانات المنوية إلى داخل الشرنقة عندما تخرج من جسم الدودة.
    • بعد ذلك تتم عملية الإخصاب في الشرنقة ومن ثم تكون وظيفة الشرنقة هي حماية صغار الديدان خلال مرحلة النمو الأولى.
    • تستمر مرحلة النمو الأولى لمدة أسبوعين أو ثلاثة ومن ثم تقوم الديدان بالخروج من الشرنقة.
  • بعض أنواع الديدان الحلقية تتكاثر بشكل لا جنسي حيث تتم عملية التكاثر من خلال نمو الجزء المنفصل من جسم الدودة مرة أخرى.

خصائص الديدان الحلقية

عدد أنواع الديدان الحلقية يزيد عن 11.000 نوع، يعيش أكثر أنواع الديدان الحلقية في مياه البحار، وباقي الأنواع تعيش على اليابسة ولكن في المناطق الرطبة فلا يمكن أن نجد دودة الأرض تعيش في المناطق ذات التربة المتجمدة أو المناطق القطبية ذات الرمال الجافة، تتميز الديدان الحلقية بمجموعة من الصفات والخصائص وهي تتمثل في:

  • ذات جسم أسطواني مقسم إلى حلقات يفصل كل حلقة عن التالية لها جدار من الأنسجة:
    • كل حلقة بها تراكيب للهضم والإخراج والحركة.
    • كل حلقة تعمل بشكل منفصل عن الأخرى.
    • بعض الحلقات مخصصة لأداء وظيفة محددة فمنها حلقات للتكاثر وحلقات للإحساس.
  • ذات تجويف جسمي حقيقي.
  • دورة حياة الديدان الحلقية بها طور اليرقة وذلك على النقيض من الديدان الأسطوانية.
  • لها تناظر جانبي كما ف الديدان لأسطوانية والديدان المفلطحة.
  • يوجد بجسمها فتحتان.
  • السائل الموجود داخل التجويف الجسمي له دورًا هامًا فهو يعمل كجهاز دعامي قوي يقوم:
    • دفع العضلات في الاتجاه المعاكس لاتجاه حركة الجسم أثناء الحركة مما يساعدها على التحرك.

تنوع الديدان الحلقية

يوجد الكثير من الديدان ولكن شعبة الديدان الحلقية والتي يندرج منها بعض أنواع الديدان المعروفة لنا وقد سمعنا عنها الكثير لكن هناك بعض الخصائص التي لم نعرفها قط: ومنها ديدان الأرض وديدان العلق الطبي، تصنيف الديدان الحلقية ينقسم إلى ثلاث طوائف وهم:

طائفة الديدان الحلقية قليلة الأشواك Class Oligochaeta

وتعرف باسم الديدان الحلقية قليلة الأهلاب ومنها ديدان الأرض تستطيع دودة الأرض أن تلتهم ما يساوي وزنها من التربة بشكل يومي وذلك حتى:

  • تستطيع الحصول على المواد الغذائية عبر التربة.
  • تعمل على تهوية التربة وتجديدها.
  • تتميز ديدان الأرض بالصفات التالية:
    • تعقيل واضح.
    • الرأس يكون غير مطور.
    • خنثى تحمل في جسمها الحيوانات المنوية والبويضات.
    • تعيش في المياه العذبة ومناطق التربة الرطبة.

طائفة الديدان الحلقية العديدة الأشواك Class Polychaeta

كما تعرف باسم الديدان الحلقية متعددة الأهلاب ومن أمثلتها الديدان البحرية مثل الدودة المروحية والدودة الشوكية، تتميز ديدان هذه الطائفة بالصفات التالية:

  • تمتلك أزواج جانبية من البروزات تعمل كالأقدام.
  • رأسها يحتوي على مجسات كما يحتوي على أعضاء حس وعيون.
  • منفصلة الجنس في معظم أنواعها.

طائفة الديدان الحلقية الهيرودينا Class Oligochaeta:

والتي تعرف باسم طائفة العلقيات وهي ديدان العلق الطبي الطفيلية، وتختلف ديدان هذه الطائفة عن الطوائف الأخري فهي تتميز بالصفات التالية:

ذات جسم مسطح وذلك لأن أفرادها مضغوطة من الجهة البطنية وكذلك الجهة الظهرية.
  • ليس لها أشواك أو أهلاب.
  • لها ممص خلفي كبير الحجم وممصات أمامية صغيرة.
  • الحلقات بها غير واضحة.
  • الديدان خنثى.
  • تعيش في المياه العذبة وبعضها يعيش في المياه البحرية.
  • تلتصق بجسم العائل من الخارج وقد يكون العائل إنسان أو زواحف أو أسماك.
  • يحتوي لعابها على:
    • مواد كيميائية لها عمل المواد المخدرة عند التصاقها بجسم العائل.
    • مواد كيميائية تساعد على تخفيف انتفاخ الجسم العائل وتمنع تجلط الدم به.

حركة الديدان الحلقية

شعبة الديدان المفلطحة تتميز بحركتها والطريقة التي تتحرك بها، فالحلقات لها دور كبير في حركة جسد الديدان الحلقية، وتتمكن الديدان الحلقية من الحركة والانتقال باستخدام العضلات الموجودة في كل حلقة، وبسبب اختلاف طوائفها فإن الحركة في ديدان الأرض تختلف عن الديدان المفلطحة التي تمتلك أشواكًا أو أهلابًا على حلقاتها.

  • حتى تتمكن الديدان الحلقية من الحركة فإن العضلات الدائرية والتي توجد حول الحلقات تقوم بالانقباض.
  • انقباض العضلات الدائرية يعمل على:
    • ضغط الحلقة مما يدفع السائل الموجود بها إلى التجويف الجسمي مبتعدًا عن الحلقة.
    • تصبح الحلقة أكثر طولًا وأقل سمكًا.
  • انقباض العضلات الطولية هو الخطوة التالية مما يؤدي إلى:
    • تقصير الحلقة ودفعها للأمام ويساعدها ذلك على الانتقال.
  • الديدان الحلقية التي تمتلك أشواكًا أو أهلابًا فإنها تتحرك باستخدامها:
    • تنغرس تلك الأشواك في التربة مما يساعد على ثبات الديدان بالتربة وتساعدها على الحركة والانتقال.
    • ديدان الأرض تقوم بالحركة للأمام أو الخلف من خلال تثبيت بعض الحلقات وانقباض الحلقات الأخرى.

أهمية الديدان الحلقية

تلعب الديدان الحلقية دورًا كبيرًا ومؤثرًا في البيئة من حولنا، فالفائدة من الديدان الحلقية تعود على جميع الكائنات فإنها تفيد الإنسان والنباتات وكذلك الحيوانات، وفيما يلي سنتعرف على أهمية بعض أنواع من الديدان الحلقية وكيف أن تأثيرها على البيئة كبير جدًا ومؤثر:

ديدان الأرض

تعيش على اليابس وتمتلك القليل من الأشواك على حلقات جسمها، والفائدة التي تقدمها للبيئة هي:

  • تعمل على تهوية التربة عندما تتغذى على التربة مما يعمل على:
  • زيادة انتقال الماء في التربة.
  • نمو الجذور بشكل أسرع.
  • يتغذى عليها الكثير من الحيوانات.

الديدان عديدة الأشواك

تعيش في مياه البحر، أهميتها ترجع لأنها تقوم:

  • تحويل بقايا المواد العضوية في المحيطات إلى غاز ثاني أكسيد الكربون:
  • تستخدم العوالي ثاني أكسيد الكربون في عملية البناء الضوئي.

الديدان العلقية

تعيش في المياه العذبة ويستفيد منها الإنسان بشكل مختلف حيث تستخدم في:

  • يستخدمها الأطباء بعد إجراء العمليات الجراحية الدقيقة وذلك لأنها تساعد على استمرار سريان الدم وتمنع تجلطه.

 

السابق
أهدافي و طموحاتي
التالي
عبارات مشجعة لمتحدي الإعاقة