تنمية بشرية

انواع الاتصال

دور المجتمع في تحقيق الانضباط

انواع الاتصال

انواع الاتصال

ويكون من خلال الكلمات الشفهية التي ينطق بها الفرد والرسائل والمحادثات وأي معلومة قد يتم تبادلها بين جميع الناس فيما بينهم ، عن طريق الحديث بالكلمات فيسمى كل ذلك بالاتصال الشفوي ، ومنها القراءة في الأخبار والراديو والتلفزيون والهاتف .

وهو الذي يحدث عن طريق وسائل مكتوبة في معظم الأوقات ، واللغة التي تنقل تلك العبارات والكلمات تكون عن طريق الاتصال الكتابي كما هو الحال في المستندات المطبوعة  التي تكتب بخط اليد والمجلات والكتب  والخطابات ، والصحيفة من ضمن تلك الأنواع .

  • اتصال غير لفظي

وهو يتم التواصل فيه دون الكلمات الشفهية ولكن الكلمات تتم عن طريق الحديث المكتوب ويعرف هذا بوسيلة الاتصال غير اللفظية ، وتتم عن طريق مجموعة من الألوان والرموز واللغة الجسدية وتعبيرات وجه الفرد ، والعلامات تدخل ضمن هذا الأسلوب أيضا ، والمثال الحي على التواصل غير اللفظي هو الإشارات المتواجدة بالطريق لتنظيم حالة المرور  .

أنواع الاتصال اللفظي

  •  الاتصالات الشخصية

وهو يقتصر على الفرد ويمثل خصوصية للغاية ، ويمثل التوفيق في الأفكار بين المرسل والمستخدم .

  • التواصل بين الاشخاص

وهو يحدث في التواصل بين شخصين ونقل الأفكار فيما بينهم .

  •  الاتصال بين المجموعة الصغيرة

وهو يحدث بين أفراد المجموعة الصغيرة ويسمح لهم بالتفاعل والتحدث فيما بينهم ، ومنها مثال عملي اجتماعات مجلس الإدارة .

  •  الاتصال العام

وهو عبارة عن تواصل فرد واحد مع مجموعة عامة من الأشخاص كما يحدث في الخطبة العامة والحملات الإنتخابية .

مستويات الاتصال

هناك  عدد من اركان الاتصال اللغوي ومستويات الاتصال هي :

  • مستوى الاتصال المادي

وهو الذي جلب عن طريق البرمجة اللغوية التي تجذب في لفت انتباه العديد من الأفراد ، ويكون له تأثير عن طريق الإشارات المرئية بالاتصال بالحركة والعين والوضعية والتنفس والمواقف وكل ذلك له عدد من الطرق في التعبير ، وهي عند الإستخدام النزيه له يمكن لمجموعة التقنيات مثل الانعكاس والمطابقة ، للمواقف والإيماءات للأفراد قد تساعد على تقبل الرسالة .

ويزيد من فعالية مستوى هذا النوع هو موافقة التوافق الجسدي مع الأخرين ، والاتصال معهم عن طريق الحركة والشكل كما أنه يعمل على مساعدة الأفراد في الانتباه والتعرف على تعبيرات ووضعيات الوجه والإيماءات باليد .

  • مستوى الاتصال اللفظي

وهو من أكثر المستويات الواضحة في التواصل بين البشر ، وهناك من الأفراد من يفنون حياتهم في كيفية إتقانه ، ويختار كلمات معينة حتى يتم فهم المعنى له بين المستمع والمتحدث ، وهناك تعريق لكل كلمة مما يعرف الفرد على المعنى الدقيق له .

كما أن الكلمة قد تثير لذكرى وصورة ومعنى ما مع أختلاف الأنواع له ، كما أن منطق البيان وفقا لما ذكره أرسطو قد يؤثر على الفعالية للرسالة المستقبلية ، ولكن الذي يزيد من فعالية مستوى الاتصال اللفظي الكلمات الصحيحة التي يتم استخدامها ، وكذلك أيضا عند وجود الاختلافات الدينية والعرقية والأخلاقية ، فالوضوح والاختصار هو من يساعد على وضوح الأفكار .

  • مستوى الاتصال العاطفي

المؤثرات العاطفية تؤثر بصورة كبيرة على ما يتم نقله بالرسالة وما يتم تفسيره عند المستلم من حيث البلاغة فالشفقة كما ذكر أرسطو ، له تأثير على مشاعر الجمهور كما أن القابلية قد تتأثر عند التعامل مع شخص سلبي أو ايجابي والمتحمس والناقد والممل .

كما أن المشاعر هي من تضع المتحدث الذي يتلقى الرسالة في حالة ذهنية ما ، وتؤثره فيما يقال له فالإدراك للحالة العاطفية لك هو ما قد يعملك التوقف عن إطلاق المشاعر السلبية عند تواصلك مع الأخر ، فالكلمات التي يتم إلقائها بخوف أو غضب والفخر قد لا يتم إستقبالها .

  • مستوى الاتصال السمعي

الـتأثير الذي يحدث عن طريق الصوت والنغمة والسرعة هو من يساعد على تفسير الرسائل لدى الأخرين ، والمثال العملي لذلك هو الشخص الذي يتحدث بطريقة سريعة يكون من الأفضل له إبطاء كلماته خاصة عند الحديث مع الأشخاص الذين قد لا يسمعون كلماته أو الشخص منطقي التفكير .

والنطق في بعض الكلمات والتعبير المعين عنها والتركيز عند الحديث بها يساعد في تفسيرها عند سماعها من قبل الأخرين ،

  • مستوى الاتصال النشط

وهو يعرف بمستوى اتصال نفسي، وهناك مجموعة واسعة من العوامل غير المرئية ، مثل تكرار الرسالة وستوى وعي الشخص والتوافقيات والطاقات الخفية منها .

  • الجمع بين مستويات الاتصال

حيث يمكن الجمع بين جميع وسائل الاتصال فيما بينها وتأثير بعضها البعض ، فقد تؤثر العاطفة على لغة الجسد والمجال العام قد يؤثر على الحالة العاطفية للفرد مما يؤكد على ارتباط مستويات الاتصال ببعضها .

الاتصال الشخصي

وهو نوعان: إتصال شخصي مباشر (بدون وسيط تكنولوجي), وإتصال شخصي غير مباشر (مع وسيط تكنولوجي). يختلف الاتصال الشخصي الجماهيري بأنه لا يحتّم وجود أداه تكنولوجية لايصال او تبادل المعلومات بين الأفراد, بينما الجماهيري فهو دائما يحتّم وجود هذه الأداه.

يشمل مصطلح “الاتصال الشخصي” عدّة انواع ايضاً, يختلف كل منها عن الاخر بعدد المستقبلين او تواتر الرسائل:

1. الحوار (Dialog)

: مرسِل واحد ومستقبٍل واحد. عملية اتصال تضم مشاركّين اثنين يرسلان المعلومات ويستقبلانها كلّ بدوره.

2. عملية اتصال

في مجموعة صغيرة التي من الضروري ان يكون بين أطرافها قاسم مشترك, او موضوع واحد يتمحور حوله الحديث, مثلا: ورشة  يشارك بها 6 اشخاص موضوعها “حقوق المعتقلين في السجون الاسرائيلية”.

3. الخطاب العام:

عملية اتصال تضم مرسِل واحد, وجمهور مستقبلين متنوّع وعشوائي (أي لم يتم اختيارهم من قبل جهة معينه). مثلا: محاضرة دكتور في الجامعة امام عدد كبير من الطلاب.

أنماط الاتصال

‌أ.نمط شكل العجلة:

في هذه الشبكة يجلس الشخص الواحد وسط مجموعة في شكل العجلة ويكون قادرا على الاتصال مع كل فرد من أفراد الجماعة أما الأفراد فلا يستطيعون الاتصال إلا بالشخص نفسه ويكون هذا الشخص قائدا للمجموعة وصانع القرارات لها، واستخدام هذا الأسلوب يجعل سلطة اتخاذ القرار ت تركز في يد الرئيس أو المدير.

‌ب.نمط شكل الدائرة:

و هذا النمط يكون فيه كل عضو مرتبط بعضوين أي أن كل فرد يستطيع أن يتصل اتصالا مباشرا بشخصين آخرين ويمكن الاتصال ببقية أعضاء المجموعة بواسطة أحد الأفراد الذي يتصل بهم اتصالا مباشرا.

‌ج.نمط شكل السلسلة:

و في هذا النمط يكون جميع الأعضاء في خط واحد حيث لا يستطيع أي منهم الاتصال المباشر بفرد آخر (أو بفردين) إلا إذا كان أحد الأفراد الذين يمثلون مراكز مهمة، ويلاحظ أن الفرد الذي يقع في وسط سلسلة يملك النفوذ والتأثير الأكبر في منصبه الوسطي.

‌د.نمط الشكل الكامل المتشابك:

في هذا النمط يتاح لكل فرد من أفراد التنظيم أو المنظمة الاتصال المباشر بأي فرد فيها، بمعنى آخر أن هذا الاتصال يتجه إلى كل الاتجاهات غير أن استخدام هذا النمط يؤدي إلى البطء في عملية توصيل المعلومات وبالتالي يقلل من الوصول إلى قرارات سليمة وفعالة .

والنتيجة النهائية للأبحاث والدراسات حول أنماط الاتصال والمتعلقة بالأداء والرضا من جهة (متغيرات تابعة) نمط الاتصال متغير مستقل من جهة أخرى هي أن نمط الاتصال نفسه يؤثر في الأداء والرضا، وفي المهارات البسيطة يعتبر نمط” شكل العجلة “و نمط” شكل الكامل المتشابك “أكثر الأنماط فاعلية بينما يعتبر نمط ” شكل الدائرة ” أقل الأنماط فاعلية .

أنواع وسائل الاتصال والتواصل

  1. الاتصال اللفظي
  2. الاتصال غير اللفظي
  3.  الكتابي
  4. الاتصال المرئي

الاتصال الذاتي

هو ذلك النوع من الاتصال الذي يحدث داخل الفرد، أي بين الإنسان ونفسه وذلك حينما يتحدث الانسان إلى ذاته، بصورة شعورية أو لا‏ شعورية، لذا فهو الاتصال الذي يحدث داخل عقل الإنسان ويتضمن أفكاره وتجاربه ومدركاته المختلفة، أيضا يقصد به مقدرة الفرد على إدراك ذاته والعلاقات التي تربطه بالعالم الخارجي المحيط به، ومعرفته لصفاته ومدى قدرته وحدوده، بالإضافة لذلك معرفة جوانب القوة والضعف عنده.

والحواجز الموجودة داخله وتؤدي لعدم السماح لطاقاته المختلفة بالانطلاق إلى الأمام لتحقيق الجوانب الذاتية التي تؤثر التأثير الواضح على الشخصية وقوتها. ومن الأمور أو الجوانب التي لا مجال للشك فيها، أن عملية تحسين اتصال الفرد مع نفسه. تجعله يملك القدرة على القيام بعملية توظيف إمكاناته بصورة كاملة. وهذا بطبيعة الحال من الأسس أو المبادئ التي تضمن أن تكون له شخصية سوية وأن يكون له أسلوب حياة فعال في إطار هذه الشخصية.

وفي مثل هذه الحالة أو الوضع يتحول الإنسان بصورة تلقائية إلى مصدر الإرسال. (المرسل) للرسالة ومتلقي أو مستقبل للرسالة وهذا يحدث في آن واحد أي في نفس الوقت. وهذا بحد ذاته يعني أن يقوم هو بنفسه بصياغة المعاني ووضعها في رموز خاصة والقيام بإرسالها ثم يقوم باستقبالها. وزيادة معاني عليها في نفس الوقت. وهذه المعاني تكمل الصورة وتوضح الجوانب غير الواضحة، وتؤكد مكانتها وأهميتها.

وكما ذكر فان اتصال الفرد مع نفسه قائم على فكرته عن نفسه. كيف يراها ويتعامل في حدودها، وإدراكه لصفاته وإمكاناته.ومعرفته لأسلوب حياته، مما يجعله يتصرف في إطار هذه الصفات والقدرات والأسلوب الذي يعيش فيه، مما يبعده عن الوقوع بالخطأ المقصود وغير المقصود. أي أن اتصال الفرد بنفسه يتحدد بإدراكه لذاته إدراكا كاملا الذي يتمثل في العمليات النفسية الداخلية من شعور ولا شعور.

أنواع الاتصال الإداري

يعدّ التواصل الإداري من أهمّ أشكال الاتصال التي يتشارك من خلالها المدراء مع الموظفين والأطراف الأخرى في شركاتهم. ويمكن تقسيم الاتصال الإداري إلى نوعين أساسيين متضمنين للعديد من التفاصيل والمفاهيم المحددة. ويُشير النوع الأول من أنواع الاتصال الإداري إلى العلاقات التنظيمية .والشخصية والتي تشير إلى سبل التواصل والاتصال بين طرفين أو أكثر داخل بيئة محددة مثل التواصل الشخصي داخل بيئة العمل

والنوع الثاني من أنواع الاتصال الإداري هو الاتصال التنظيمي .والذي يشير إلى الأحداث الفعلية التي تحصل بين المستويات المختلفة من الموظفين أو الأطراف داخل المنظمة، وعادةً ما يكون التواصل الشخصي في العلاقات التنظيمية والشخصية لفظي وأقل رسمية من التواصل التنظيمي. ويُشير التواصل التنظيمي إلى أشكال التواصل المكتوبة أكثر من إشارته لأشكال التواصل اللفظي متضمنًا رسائل البريد الإلكتروني أو الملصقات أو المذكرات المكتوبة.

أنواع الاتصال اللفظي

  1. التساؤل (الاستفهام) Questioning.
  2. التفسير Explaining.
  3. الإفصاح عن الذات Self-disclosure.
  4. المبادأة والإنهاء (الاستفتاح والختام) Opening and Closing.
  5. التوكيدية Assertiveness.
  6. التدعيم Reinforcement.
  7. الاستماع (الإصغاء) Listening.

أنواع الاتصال الجماهيري

  1. الإعلان، والذي يتكون من طريقة اتصال معينة التي تحاول فيها حث سلوك المستهلك والتأثير عليه.
  2. الصحافة، مثل الأخبار.
  3. العلاقات العامة، وهي عبارة عن اتصال يهدف إلى التأثير على الرأي العام لمنتج أو مؤسسة.
  4. السياسة (على سبيل المثال، الحملات الانتخابية.)
السابق
مهارات الحياة وانواعها
التالي
السياحة في دبي