التعليم

أهمية الطاقة الشمسية للنباتات

تستعمل المُنتجات طاقة الشمس لصنع

فالنباتات هي الكائنات التي تصنع غذائها بنفسها ولا تحتاج إلى كائنات أخرى كغذاء أو لتساعدها في الحصول على الغذاء، بل تمتص بعد العناصر الطبيعية من البيئة المحيطة لها لذلك النباتات تستعمل المُنتجات طاقة الشمس لصنع أحد أهم العناصر الغذائية والتي سنتعرف عليها في هذا المقال .

ما الشيء الذي تصنعه النباتات من خلال امتصاصها للطاقة الشمسية

  • الإجابة الصحيحة هي السكر الذي يعد أحد المكونات الأساسية لعملية البناء الضوئي.
  • فهي العملية التي تحصل فيها النباتات على غذائها المطلوب، وتبدأ هذه العملية من خلال تعامد أشعة الشمس على أوراق النباتات.
  • فتبدأ مادة الكلوروفيل الموجودة داخل البلاستيدات الخضراء في خلايا النبات بعكس الأشعة الخضراء.
  • وامتصاص أشعة الضوء الحمراء والزرقاء على حد سواء، لتبدأ مجموعة من التفاعلات الكيميائية.
  • داخل أغشية الثايلاكويد والتي تمتلك شكل المتاهة تحت المجهر، والتي تحدث فيها التفاعلات المعقدة.
  • ومن بعدها تنتهي هذه  العملية بإنتاج ذرة أكسجين واحدة وتظهر في صورة سكر.
  • لذلك تستعمل المُنتجات طاقة الشمس لصنع السكر، وتحتاج أيضًا بجانب الضوء توافر مادة الكلوروفيل.
  • وهي المسؤولة عن لون النباتات الأخضر، وتحتاج النباتات إلى ثاني أكسيد الكربون، والماء التي تحلل ذراته لإنتاج الأكسجين.
  • وبعض المعادن الأخرى كعنصر الحديد لتستمد قوتها وتكون قادرة على إنتاج السكر.

أهمية الطاقة الشمسية للنباتات

  • لا تستطيع النباتات أن تصمد يومًا واحدًا دون أشعة الشمس، لأنها العامل الأساسي التي تبدأ منها عملية البناء الضوء.
  • هذه العملية التي يحصل منها النبات على غذائه لأن النبات هو من الكائنات التي يطلق عليها المُنتجات.
  • وهذا يعني أنها لا تأكل ولا تتغذى على الكائنات الحية الأخرى ولا يكون غذائها متواجد بصورة جاهزة في الطبيعة.
  • بل هي من تقوم بتصنيعه من خلال امتصاص أشعة الشمس وتحليلها من خلال عدو عمليات معقدة.
  • كما أن طاقة الشمس التي تمتصها النباتات تجعلها قادرة على خلق التوازن بين ثاني أكسيد الكربون والأكسجين.
  • في طبقة الهواء التي تحيط بنا على كوكب الأرض، وبذلك تحصل النباتات على غذائها ونحصل نحن البشر على الأكسجين الذي نتنفسه.
  • كما تستعمل المُنتجات طاقة الشمس لصنع السكر.
  • وبهذا تكون عملية التمثيل أو البناء الضوئي هي عبارة عن تفاعل الكلوروفيل مع الأصباغ الأخرى.
  • التي تكون حساسة لضوء الشمس أو الطاقة الشمسية فيتم تحويل هذه الطاقة إلى جزيئات عضوية غنية بالعناصر الغذائية.
  • ومن أمثلة تلك الجزيئات هو الجلوكوز الموجود في الأوراق الخضراء.
السابق
هل تعرف ماذا يوجد في الربع الخالي
التالي
الأمراض الشائعة التي تصيب الشبكية