امراض واضطرابات

أفضل مرهم لألم كعب القدم وطريقة استخدام وكيف نعالج الآلام بالوصفات المنزلية

أفضل مرهم لألم كعب القدم وطريقة استخدام وكيف نعالج الآلام بالوصفات المنزلية

أفضل مرهم لألم كعب القدم نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا  حيث أنه قد يعاني عدد كبير من الأشخاص من ألم كعب القدم، والتي تنتج عن زيادة وزن الجسم على القدم، وتأثير المشي أو الوقوف لفترات طويلة، كما أن ألم كعب القدم يعود أيضًا إلى العديد من المشاكل الصحية، ونجد أن هناك العديدة من العلاجات سواء الطبيعية أو المراهم أو الزيوت التي تساهم في علاج ألم كعب القدم.

أفضل مرهم لألم كعب القدم

  • يوجد العديد من الأدوية والمسكنات كالمراهم والكريمات في تخفيف الألم الناتج عن كعب القدم، والتي تتمثل في الأيبوبروفين، أو مركب نابروكسين والتي تساعد على تخفيف الألم والالتهابات الشديدة.
  • وعند الحصول على أفضل مرهم لآلم كعب القدم التي تساعد على تخفيف الألم بصورة سريعة والتي توجد لها فاعلية كبيرة، في علاجها بشكل أفضل ومن بين هذه المراهم والدهانات هو ما يلي.

مرهم تخفيف آلام القدم من توبريسين (59 مل)

أفضل مرهم لألم كعب القدم

يعتبر هذا المرهم من أفضل المنتجات الطبية، والذي تم تحضيره بشكل خاص، لتخفيف ألم القدم والكاحل، والذي يتم العلاج بفاعلية كبيرة.

ومن خصائص المرهم الفعالة هو كالتالي:

  • هو علاج مهدئ وملطف.
  • مقالي جدا لارتداء الأحذية الرياضية والتي تتناسب مع الجسد الأخمصي.
  • يعالج مشاكل الجلد مقل الجفاف والحكة وتشققات الكعب.
  • يعتبر المرهم سريع الامتصاص ويخفف من الحكة وينعش البشرة مع ترطيبها بدون وجود أي رائحة.

العلاج المنزلي لالتهابات كعب القدم

يمكنك أيضًا أن تقوم باستخدام بعض الوصفات المنزلية والتي تساعد أيضًا في تخفيف آلام كعب القدم والتي من أهمها ما يلي:

  • الثلج وهو من خلال وضع كيس من الثلج على القدم عند الشعور بألم منها، وذلك من أجل تخفيف الآلام بطريقة طبيعية تماما، حيث أن الحرارة الباردة يكون لها نفس تأثير المخدر، بالإضافة إلى أن الثلج يحد من الألم الذي يرتبط بالتهابات الأوتار.
  • التدليك ويمكنك أن تقوم بتدليك كعب القدم من خلال استخدام زيت الزيتون الدافئ، أو يمكن استبداله بزيت حوز الهند أو زيت السمسم، حيث أن التدليك يساعد على تخفيف الضغط على العضلات وتساعد على استرخائها، كما أنه يحسب من تنشيط الدورة الدموية في القدم.
  • الكركم حيث أن استخدام الكركم والذي يعرف بأنه علاج ممتاز لآلم كعب القدم، ومضاد للالتهابات، بالإضافة إلى أنه مسكن للآلام، ومن الممكن تناول الكركم كمشروب دافئ أو إضافته إلى الحليب الدافئ وتناوله من مرة إلى مرتين في اليوم.
  • زيت السمك ويساعد تناول زيت السمك في تخفيف التهابات كعب القدم والتهابات المفاصل، بالإضافة إلى احتوائه على أوميجا 3 وحمض EPA، بالإضافة إلى الأحماض الدهنية الغير مشبعة.

تمرين التمدد لعلاج ألم كعب القدم

حيث تساهم هذه التمارين في تقليل الألم وتعزيز سرعة التعافي من ألم القدم، كما أن هذه التمارين تساعد على تقوية الأوتار والعضلات بشكل كبي، وتستطيع أن تقوم بتمارين التمدد من خلال الخطوات الآتية.

  • ويجب أن تقوم بالوقوف على القدمين حافي.
  • يجب بعد القدم من مواجهة الجدار.
  • قم باستخدام يديك في الضغط على الحائط مع مراعاة رجوع الجزء السلفي من الجسم إلى الخلف.
  • عليك وضع قدم واحدة فقط إلى الإمام، وتكون القدم الأخرى إلى الخلف.
  • عليك أن تقوم بدفع الحائط بيديك بقدر ما تستطيع إليه.
  • حيث تشعر في ذلك الوقت بتمدد ساقك وتمدد الكعب أيضًا.
  • عليك أن تستمر في الدفع المستمر لمدة ثلاثون ثانية أي نصف دقيقة.
  • عليك تكرار هذا التمرين 10 مرات مع استبدال وضعية القدمين.

نقع الكعب في ماء بالملح

وهنا تستطيع علاج ألم القدمين من خلال نقعها في الماء المشبع بالملح، حيث أن هذه الطريقة تساعد على الحصول على الراحة الفورية، كما أنه يقلل من التورم والالتهابات.

حيث كل ما عليك هو أن تقوم بالخطوات الآتية:

  • القيام بتدفئة الماء، حيث أن الماء الدافئ يعزز من استرخاء العضلات ويعالج الالتهابات أيضًا في كعب القدم.
  • خلط ثلاثة ملاعق كبيرة من الملح لكل حوالي لتر من الماء، ووضعه في حوض متسع لوضع القدم.
  • يتم نقع القدم لمدة تتراوح ما بين ربع ساعة إلى ثلث ساعة تقريبا، مع تدليك القدم لمدة خمس دقائق.

التشخيص الطبي لآلام كعب القدم

من خلال الخبراء والمتخصصين في التهابات العظام والأعصاب، تم تقسيم آلام كعب القدم إلى ثلاث فئات أساسية وهما كالتالي:

أولا ألم اسفل القدم:

ويعتبر ألم اسفل القدم يكون واحد من ضمن الأوضاع التي تقوم بتسبب تهيج الأنسجة، والتي ينتج عنها التهابات اللفافة الأخمصي أو الذي الألم الذي يعرف باسم مسمار الكعب أو الروز العظمي

ألم أسفل الكعب: إذا كان يؤلمك أسفل قدمك قد يكون لديك واحد أو أكثر من الأوضاع التي من شأنها أن تسبب تهيج الأنسجة في الجزء السفلي من القدم:

ثانيا ألم خلف الكعب:

وهو ما يتم فيه حدوث ألم خلف كعب القدم، وتكون الالتهابات في هذه المنطقة تكون متصلة مع وتر العرقوب في عظم الكعب، وغالبا ما تتم الإصابة به نتيجة الركض الكثير، أو كثرة الوقوف، أو ارتداء الأحذية التي تتلف من ناحية الكعب.

ثالثا أسباب أخرى لآلم الكعب:

  • الإفراط الكبير في المشي.
  • الإصابة بالجراب الملتهبة وهو عبارة عن كيس من السائل يتكون خلف الكعب.
  • تورم في أعصاب القدم.
  • أورام الأنسجة الرخوة.
  • إصابة القدم بالنتوء العظمي في الجزء الخلفي من الكعب.
  • حدوث كدمات أو كسر اجتهادي في عظم الكعب.

الأعراض الأكثر شيوعا لالتهاب كعب القدم

ومن الأعراض الأكثر شيوعا والتي يتعرض لها العديد من الأشخاص عند الشعور بآلام كعب القدم والتي تكون كالتالي:

  • ألم في اسفل القدم وبالتحديد في كعب القدم.
  • الشعور بالألم بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة، أو بعد فترة طويلة من الراحة، أو بعد رحلة طويلة، وعادتا ما يزول الألم بعد دقائق معدودة من المشي.
  • زيادة الألم بعد ممارسة التمارين الرياضية.

نتائج الفحص السريري لمرض كعب القدم

من خلال الفحوصات السريرية والتي يقوم بها الطبيب، والذي يحدد من خلالها وجود حدوث الالتهابات في كعب القدم وهي كالتالي:

  • وجود قوس عالي في القدم.
  • منطقة مؤلمة بشكل كبير في اسفل القدم أمام الكعب، والتي يتعرف عليها من خلال الضغط على كعب القدم بشدة.
  • ألم الكعب يزداد بشدة عند ثني القدم، أو عند الضغط لفافة الاخمصية، حيث أن الألم يتحسن عن ضغط أصابع القدم إلى الأسفل.
  • عدم المقدرة في حركة الكاحل إلى الأعلى بحرية.

الوقاية من آلام كعب القدم

يمكننا أن نقوم بالوقاية من حدوث أي الآلام ناتجة عن كعب القدم، والتي تساعدنا في تفادي التهابات الكعب، وهو عن طريق اتباع الخطوات الآتية:

  • اختيار أنواع الأحذية الرياضية بحذر شديد، حيث يتم اختيار الأحذية التي تتناسب مع حجم القدم من الإمام ومن الخلف، ويجب أن يحتوي الحذاء على وسادة ممتصة للصدمات ويكون بها كعب داعم أيضًا.
  • كما يجب ارتداء الحذاء المناسب مع كل نشاط تقوم به.
  • عليك أن تكون على أتم الاستعداد عن القيام بممارسة التمارين الرياضية الخاصة بك، ومنها تمارين الإحماء وتمارين التمدد قبل الركض مباشرة.
  • يجب أن تهتم بالتغذية السليمة لجسمك، وتقوم باكتفاء الرحة الخاصة بالقدمين، وعدم إجهاد بدنك بشكل أكبر من طاقته.
  • يجب أن لا يزيد وزن الجسم أكثر من المعقول بالنسبة للطول، حتى لا يكون جسمك حمل على قدميك.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم أفضل مرهم لألم كعب القدم وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

السابق
معنى اسم مايا
التالي
طريقة سهلة لحفظ جدول الضرب